الرأس الأبيض: 68 فقمات ولدت خلال السنة! (فيديو)

  مجموعةالفقمة الراهب التي تعيش في مياه شبه جزيرة الرأس الأبيض جنوب المغرب تبدو في حالة جيدة. نشرت صفحة برنامج الحفاظ على فقمة الراهب صوراً تعلن أنه عدد الفقمات التي وُلِدَتْ هذا العام في مستعمرة قد بلغ 68 !!

كما نشرت نفس الصفحة الثلاثاء الماضي فيديو يظهر أنثى فقم ترضع صغيرها. الفيديو بتاريخ 3 يوليو 2018.

 

يعتبر فقمة الراهب واحدة من أكثر الحيوانات المهددة بالانقراض في العالم. وفيما يلي بعض الأمثلة على التهديدات التي يتعرض لها هذا الحيوان الرائع: القتل العمد، التفاعل مع عمليات الصيد ،الازعاج البشري ، الصيد غير القانوني ، نقص الموارد الغذائية ، الفقر الجيني، التلوث وتدمير موطنه الطبيعي. كل هذه العوامل تلعب أو لعبت دورا في انخفاض اعداد النوع.

أدرك الإنسان أهمية حماية فقمة الراهب. في عام 1978 ، تمت صياغة خطة عمل لحفظ فقمة الراهب في البحر الأبيض المتوسط. في المغرب ، بُذِلَتْ جهود هامة من قبل إدارة المياه و الغابات للحفاظ على النوع. ويتضح هذا التحسن من خلال زيادة أعداد فقمة الراهب البالغ عددهم 100 فرد في عام 1998 و 250 في عام 2014 ، فضلا عن ظهور الفقمة الراهب بمناطق جديدة على طول الساحل الجنوبي للمغرب.

أقرت خطة العمل من أجل حماية فقمة البحر المتوسط في شرق الأطلسي ، التي أقرتها إسبانيا والبرتغال والمغرب وموريتانيا ، إطارًا للتعاون الدولي من أجل تنفيذ إجرآت منسقة لهذا الغرض لاستعادة المجموعات الأطلسية من فقمة الراهب وضمان استمرارية هذا النوع.

منذ إشراك CBD Habitat في خطة العمل ، من الواضح أن عدد فقمة الراهب ينمو. منذ إنشاء محمية الفقمة ، ازداد عدد الأفراد سنة بعد سنة من حوالي 100 فقمة تم تقديرهم في عام 1998 إلى عدد حالي لأكثر من 330 من الفقم. وبالمثل ، فإن عدد الأطفال المولودين كل عام في المستعمرة قد تضاعف ثلاث مرات تقريباً من بين عشرين إلى أكثر من 80 ولادة.

مزيد من المعلومات حول برنامج الحفاظ على فقمة الراهب Habitat CBD.

 

Cet article est également disponible en: frFrançais enEnglish

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.