القرد البربري

القرد البربري (macaca sylvanus) هو المكاك الوحيد التي يعيش في القارة الإفريقية. يعيش في البرية في غابات المغرب والجزائر. وهو موجود أيضا بطريقه مصطنعه علي صخره جبل طارق. بعد الإنسان يمثل المكاك ثاني فصيلة من الرئيسيات في أوروبة.

 

الأنواع الأخرى من جنس المكاك يعيشون أساسا في جنوب وشرق آسيا. ويعتبر المكاك البربري واحدا من أشكال الأجداد للفرع الماكاكات التي ظهرت في إفريقيا قبل 5,500,000 عاما. ومع ذلك ، فأن مورفولوجياه وإيكولوجياه يدلان علي تكيف حقيقي مع ظروف المعيشية في الأطلس المتوسط. و على الرغم من أن النوع ظل دائما في قارته الأم ، إلا أنه يختلف كثيرا عن المكاك الأول التي ظهر في الأصل. ألوان فروة الوجه متغير جدا عند المكاك البربري.

المكاك البربري يقدم عددا من التعديلات المورفولوجية المرتبطة بالبيئة الجبلية حيث يعيش: معتدلة في الصيف وصارمة في فصل الشتاء. هذه التعديلات نادره بين القردة وتشهد علي قدره التكيف الكبيرة لماكاكات ، مثال آخر الشهير هو المكاك الياباني (macaca fuscata) قادره علي الحياة في الثلوج الكثيفة.

التعديلات المورفولوجية هي تراجع طول الذيل والأصابع علي الأطراف الأربعة (التي يمكن أن تجمد إذا كانت أطول ، أما الذيل فهو تقريبا غير موجود) ، وزيادة طول نسبية للعمود الفقري مقارنة بالأطراف (الذي يسمح بالحفاظ علي درجه حرارة الجسم بفضل تكور جسم المكاك البربري خلال بحثه عن غذائه) ، وبطبع سماكة المعطف في موسم البرد. المعطف هو أسمر مصفر إلى أسود تقريبا ، حسب الموسم والأفراد. عموما الجانب البطني هو أكثر بياضا من الأطراف و الجانب الظهري التي تكون أغمق. الوجه بدون فروة يمكن أن يأخذ مجموعه واسعه من البقع والألوان حسب الأفراد.

الايكولوجيا:

macaque

 

وكما جميع الماكاكات ، فان الذكور عند القرد البربري أثقل وأقوى من الإناث.

الفرق بين الجنسين يلاحظ في فرق طول الناب. كذلك المكاك الذكر لا يبقي كل حياته في نفس المجموعة الاجتماعية حيث ولد.

وعلي العكس فالإناث تبقى في نفس المجموعة التي ولدت فيها لبقية حياتهن ، باستثناء حاله الانشطار مجموعة إلى عدة مجموعات فرعية.

الماكاكات البربرية تعيش في مجموعات عدد الذكور فيها يقارب عدد الإناث.

وتشغل كل مجموعة حيزا حيويا حيث تجد الغذاء والماء والأشجار حيث تقضي الليل في مامن من الضواري.

وعلي عكس معظم الرئيسات ، فان الذكور لديهم اتصالات متكررة ومكثفه مع الصغار: فهم يحملونهم ويحرسونهم ويحمونهم منذ ولادتهم.

بالإضافة إلى ذلك ، يلعب صغير المكاك دور وسيط اجتماعي تمكن أقامة اتصالات ودية بين الذكور.

وقد تم تصنيف المكاك البربري منذ 2008 ، كنوع مهدد بالانقراض من قبل الاتحاد العالمي للمحافظة على الطبيعة ، بسبب الانخفاض الحاد في عدد الأفراد البرية (أكثر من النصف في 30 عاما!).

 

Cet article est également disponible en: frFrançais enEnglish

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.